منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين
أهلا بك زائرنا الكريم ... أنت غير مسجل لدينا .. اذا أحببت الانضمام لنا إلى قائمة الأعضاء اضغط على زر التسجيل .. وشكرا لزيارتك

منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين

كل ما هو حولك أخضر حتى النفس ..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نظرا لقلة الأعضاء المشاركين في منتدانا العزيز وحرصا من إدارة المنتدى على توفير أفضل السبل لطلابنا الأعزاء ومن أجل مواكبة أفضل لكافة نشاطات المنتدى تم انشاء صفحة رديفة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك خاصة بمنتدانا وبأعضائه الأعزاء تابعونا على العنوان التالي:https://www.facebook.com/zera3a.tishreen.unv


شاطر | 
 

 الثقة بالذات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
La belle
مشرف متميز
مشرف متميز


نجمة المنتدى
انثى عدد المساهمات : 1452
نقاط : 18875
4
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
العمل/الترفيه : مشروع مهندسة زراعية
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: الثقة بالذات   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 1:47 am

قوة الثقة في الذات

من أنت ؟
كيف يراك الناس ؟
هل تؤثر فيك نظرة الناس لك ؟
لو وبخك أحدهم ، هل ستتغير نظرتك لذاتك ؟


نتأثر جميعا بالظروف المحيطة
بنا وبالناس، الذين نتعامل معهم ، وبالأحداث، التي نتعرض لها....كل هذه التجارب تضيف
لنا الكثير من الخبرات التي نتعامل مع العالم من خلالها...لكن ، هل تؤثر هذه
الظروف الخارجية في نظرتك لذاتك ؟
البعض منا يستمد هذه الثقة من الآخرين، فلو ابتسم لك رئيسك في العمل فهذا يعني أنك
شخص رائع.... لو وبّخك فهذا يعني أنك في الحضيض و لا داع لحياتك أساسا...هل هكذا
تسير الأمور بينك و بين نفسك ؟ هل تقديرك لذاتك يعتمد أساسا على تقدير الآخرين لك ؟ لو كانت الإجابة : نعم ،
فاقرأ هذا الموضوع جيدا....


كل منا ينظر للعالم من حوله
طبقا لمنظوره هو لا كما يجب أن يرى العالم
الناس يحكمون على الآخرين طبقا لخبراتهم هم..لا طبقا لحقيقة الآخرين
كي تفهم ما أعنيه سأحكي لك هذه القصة....


كانت هناك قرية صغيرة لم يعرف
أهلها التمدن بعد ، وكانوا يسمعون الأعاجيب عن المدينة وعاداتها المختلفة، وكانوا يريدون أن
يعرفوا حقيقة ما يسمعون عنه طوال الوقت . وفي أحد الأيام سافر منهم رجلان إلى
المدينة غابا لفترة ثم عاد واحد منهم
التفوا حوله و سألوه : كيف وجدت المدينة ؟ كيف هم أهلها ؟ ما حقيقة ما كنا نسمع
عنه ؟


أجابهم الرجل بثقة : لقد ذهبت
بنفسي و عرفت الحقيقة، الحقيقة هي أن :
المدينة هي مرتع الفساد ، وكل أهلها سكيرون لا يدينون بشيء، لقد كرهت المدينة. عرف
الناس الإجابة التي انتظروها طويلا ، فانفضوا و عاد كل منهم لعمله
وبعدها بأيام عاد الرجل الثاني. لم يهتموا بسؤاله عن رأيه، إلا أنهم التفوا حوله
حين وجدوا له رأيا لم يتوقعوه: لقد ذهبت بنفسي وعرفت الحقيقة، والحقيقة هي أن :
المدينة مليئة بدور العبادة ، وكل أهلها متدينون طيبون...لقد أحببت المدينة


أصيب الناس بالارتباك ، هل
المدينة سيئة أم جيدة ؟ هل أهلها طيبون أم أشرار؟
لم يجدوا مجيبا على هذا الأسئلة إلا حكيم القرية.....


كان شيخا كبيرا خبر الحياة وعرف
الكثير ويثق الجميع في رأيه، كان هو ملاذهم الوحيد. ذهبوا إليه بالقصة وسألوه : أحدهم
قال أن المدينة فاسدة مليئة بالأشرار
والآخر قال أنها مدينة فاضلة مليئة بالأطهار، أي منهم نصدق ؟


أجاب الحكيم : كلاهما صادق....وحين
رأى نظرات الحيرة على وجوههم..ز
استطرد : الأول ، لا أخلاق له ، لذا ذهب إلى أقرب حانة حين وصل للمدينة
فوجدها ممتلئة بالناس....بينما الثاني ، متدين صالح لذا ذهب إلى المسجد حين وصل
للمدينة، فوجده ممتلئا بالناس.
وأضاف : من يرى الخير فهو لا يرى إلا مافي داخل نفسه، ومن يرى الشر فهو لا يرى إلا
مافي داخل نفسه....


و هنا العبرة...فكر في شخص رائع تحبه ، فليكن نبيا أو ملكا
أو قائدا...لو دققت النظر ستجد أن من المستحيل أن يجمع الناس على تقبل شخص ما ،
أيا كان...لأن الناس لا يرون إلا مافي داخل نفوسهم!!!!


لذلك لا تكترث كثيرا برأي من
يحاول إحباطك، أنت جيد في جوانب كثيرة في حياتك
و لست في انتظار شخص مثله ليخبرك كم أنت رائع....لسبب بسيط...هو أنك تدرك هذا جيدا
و لست محتاجا لسماعه من أحد...نظرتك لنفسك هي ما تحدد ما أنت عليه...لا نظرة الناس لك

ملاحظة:: استلمت هذه المساهمة بالبريد الالكتروني فاعجبتني واحببت ان اشارككم بها...ولا أقصد اي انسان من خلالها...فما حدا ياخد الحاصل لحاله.....
مع التحية
queen

____________________________________________
كلنا كالقمر .. له جانب مظلم
لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره
العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عضو مؤسس
ذكر عدد المساهمات : 323
نقاط : 18201
-1
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
المزاج هه ام هم هه هي

مُساهمةموضوع: أيها الإنسان اعرف نفسك   الأحد ديسمبر 25, 2011 4:34 am

من يرى الخير فهو لا يرى إلا مافي داخل نفسه، ومن يرى الشر فهو لا يرى إلا
مافي داخل نفسه....
لو دققت النظر ستجد أن من المستحيل أن يجمع الناس على تقبل شخص ما ،
أيا كان...لأن الناس لا يرون إلا مافي داخل نفوسهم!!!!

لا تكترث كثيرا برأي من
يحاول إحباطك

ولا أقصد اي انسان من خلالها...فما حدا ياخد الحاصل لحاله.


من واقع الحياة
مع
لحظات الفجر الاولى، عاد "الاستاذ" الى بيته في أحد الاحياء الشعبية.
وتسلل في الظلام صاعدا الى غرفته الصغيرة فوق سطح احدى البنايات
المتواضعة. وخلع "الاستاذ" حذائه، واستلقى فوق سريره الصغير، واستغرق في
تفكير عميق.



الناس
البسطاء في الحي يسمونه "الاستاذ"، لأنه يقضي اليوم في القراءة، ويخرج في
المساء حاملا بعض الاوراق، ويعود بها ثانية مع لحظات الفجر‍ لا أحد يعرف
اسمه، ولم يسأله احد عن حرفته، بل ظل غامضا مجهولا تحيط به التساؤلات التي
لا تخلو من الشكوك، لكنه – على أي حال – لم يفعل شيئا يثير الشبهات، ولم
يضايق احدا، ولم يستقبل في غرفته صديقا او جارا.



الليل
– استقلى الاستاذ على فراشه في تفكير عميق يغلب عليه الحزن فمع انه
بطبيعته لا يحب الاختلاط بالناس، الا انه ضاق ايضا بوحدته القاتلة،
واحساسه الشديد بالغربة.



اراد
ان يسترجع الذكريات، لكنه لم يجد شيئا يُسترجع، فشريط الذكريات في حياته
قصير ومبتور‍ فهو لا يعرف اين وُلد، ولا يعرف من هما ابواه، وليس له اقارب
ولا اصدقاء، ولا حتى زملاء دراسة، فهو لم يلتحق بمدرسة قط‍.



في
طفولته المبكرة تاه في الزحام، وتلفقته الارصفة، والباعة والشحاذون، ثم
الورش الصغيرة. فانتقل من حرفة الى اخرى. وتعلم القراءة بمجهوده الخاص حتى
اجاد "فك الخط"، كما يقولون. ثم انتهى به المطاف في الملهى الليلي، الذي
اسند اليه القيام ببعض المشاهد التمثيلية، وتقديم "الاسكتشات" البسيطة‍‍.
قبل
ان يحترف التمثيل، كان السؤال الذي سشغله دائما هو: من انا؟ ولقد ظل فترة
طويلة يبحث حوله عن اجابة شافية فلم يجد. اما اليوم، وبعد ان كثرت
الشخصيات التي يمثلها. فقد صارت المسكلة اعمق مما كانت عليه. فهو الان
يمتلك شخصيات كثيرة مزيفة، يعايشها بالليل والنهار، ويتقمصها ويجسدها
للناس بقدر ما يستطيع حتى صارت جزءا منه. ولكنه لا يعرف اين هو بين كل هذه
الشخصيات! فالشخصية الوحيدة الحقيقية في داخله مجهولة تماما، ولا يعرف
عنها شيئا يذكر!
إنه انسان لا يعرف من هو!

وللحديث تتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثقة بالذات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين :: قسم علوم النفس-
انتقل الى: