منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين
أهلا بك زائرنا الكريم ... أنت غير مسجل لدينا .. اذا أحببت الانضمام لنا إلى قائمة الأعضاء اضغط على زر التسجيل .. وشكرا لزيارتك

منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين

كل ما هو حولك أخضر حتى النفس ..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نظرا لقلة الأعضاء المشاركين في منتدانا العزيز وحرصا من إدارة المنتدى على توفير أفضل السبل لطلابنا الأعزاء ومن أجل مواكبة أفضل لكافة نشاطات المنتدى تم انشاء صفحة رديفة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك خاصة بمنتدانا وبأعضائه الأعزاء تابعونا على العنوان التالي:https://www.facebook.com/zera3a.tishreen.unv


شاطر | 
 

 تربية أسماك المشط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Shark
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر العذراء عدد المساهمات : 33
نقاط : 16227
1
تاريخ التسجيل : 16/12/2009
العمر : 33
المزاج في كل عشق نكهة استعمار

مُساهمةموضوع: تربية أسماك المشط   الخميس ديسمبر 24, 2009 3:06 am

سمك المشط موطنه أفريقيا، و انتشر في العديد من البلدانِ حول العالم , المشط مقاوم للأمراض ، يعيد إنتاجه بسهولة(دورة حياته سريعة)، يأْكل أنواع مختلفة من الأطعمة ويتحمّل نوعيةَ الماءِ السيّئة بمستويات الأوكسجينِ الذائبة المنخفضة. معظمه ينمو في الماءالعذب والبعض يتكيّف يشكل جيد في ماء البحر . هذه الخصائصِ تجعل المشط مناسب للزراعة(التربية) في أكثر الدول النامية ومعظمه يربى في البركات ، الأقفاص و حقول الرز .
المشط معروف بقدرته على النضج الجنسي بحجم صغير، بطول حولي 8-10 سم ، و بعمر صغير (أحياناً بعمر 2-3 أشهر). السمك البالغ يعيش من 6 ـ 8 سنوات، وقد يعمر لـ12 سنة . في المناطقِ المعتدلة يبدأ فصل البيض عند المشط عادة أثناء أشهر الربيع عندما ترتفع درجة حرارة الماء ، و تستمرّ عملية البيض على مدار السنة طالما درجة حرارة الماء فوق 22 م .


إعتماداً على العمر، حجم جسم، ونمط إحتضان البيضِ، إناث المشط تختلف في عدد البيض المنتج.

أنثى المشط الأزرق تطرح حولي 9-10 بيضة لكلّ غرام من وزن الجسم (حولي 4,500 بيضة / باوند). إنّ بيض المشط الهجين بني مصفر في اللونِ، بيضوي الشكّل، ويغرق إلى القاعِ عند البيض. يتفاوت البيض في الحجم من من 2 إلى 4 مليمتر في القطر،حسب النوع وعدد البيوض. بعد الإخصاب، يفقس البيض في 2 إلى 4 أيام، إعتماداً على درجة حرارة الماء.

ربي المشط كغذاء للإستهلاك البشري منذ وقت طويل و يعتقد بأن زراعة المشط بدأت حوالي قبل 2,500 سنة.

أنواع المشط المرباة:

حوالي 3 ــ 4 أنواع فقط من المشط تستزرع على نحو واسع. في الوقت الحاضر، المشط النيلي الأكثر شعبيةً للزراعة بسبب نموه السريعِ و لإنّ المستهلكين يميلون للونه المرغوب وبعض أصول المشط الأحمر يمكن أَن يستزرع في ماء البحر .

التلوين الأحمر تغير وراثي وجد في المشط النيلِي، المشط موزمبيق والأزرق . المشط الأزرق موطنه فلسطين المحتلة وأكثر أنواع المشط تحملا لدرجات حرارة الماء الباردة . المشط النيلي عنده عصبة على الزعنفة الزيلية التي تميّزه عن المشط الأزرق. المشط موزمبيق كان الأول و أكثر أنواع المشط توزعاً على نحو واسع خارج أفريقيا وموجودة في أكثر البلدانِ الآسيوية. على أية حال، نموه البطيء ولونَه القاتم قلل أهميتَه كسمك للزراعة.

غذاء المشط الطبيعي:

تغذية المشط منخفضة على السلاسل الغذائية و أمعاء المشط أطول بـ 3 مرات من طولِ الجسم، يشير ذلك بأنّ المشط آكل للأعشاب أولياً. يتغذى المشط على zooplankton بمرحلة الفراخ الصغيرة لكن الغذاء تقريباً يصبح بشكل خاص على phytoplankton وأشكال أخرى من الطحالب في مرحلة البلوغ

تربية المشط في الماء العذب والمالح :

أكثر المشط يربى في الماء العذب. حالياً،الزراعة في الماء العذب أصبحت محدودة, أكثر المزارعين يحاولون زراعة المشط في ماء مالحِ وماء بحر. المشط موزمبيق والمشط الأحمر مع أسلاف موزمبيق يمكن أَن يربى بشكل ناجح في ماء البحر . المشط النيلي و المشط الأزرق ينموان جيداً في الماء يحتوي 15 ppt ماء مالح . كلّ أنوع المشط تعيد دورة حياتها بشكل أفضل في الماء العذب أَو الماء المالحِ بملوحة تنخفض عن10 ppt .

دورة الحياة:

الذكور يحفرون أعشاش كحفر في الأجزاء السفلية الناعمة في الماء الضحلِ. يدافع الذكر عن أرضِ عشِّه من مهاجمته من قِبل الذكور الآخرى. يصل الذكور والإناث للنضج الجنسي بعمر 3 إلى 5 شهور .

الإناث مستعدّة للبيض داخل العشّ وبعد مغازلة قصيرة، تضِعُ بيضها على قاعِ العشَّ. يخصّب الذكر البيض بسرعة. تَلتقطُ الأنثى البيض المُخَصَّب في فمِّها للإحتضانِ و تَترك الأنثى منطقةَ العشَّ للإِهتِمام ببيضها و يكون الذكر مستعدّ للتكاثر مع أنثى أخرى. الأنثى تحضن البيض في فمها من5 إلى 6 أيام قبل أن يفقّس وتواصل الإِهتمام بصغارها في فمِّها. تترك الصغار فمّ الإناث للتغذية وتبقى تحت رعاية الأنثى و بأي إشارة للخطر، تشير الأنثى إلى صغارها فتسبح عائدة إلى فمِّها للحماية.

تهتمّ الأنثى بالبيضِ وصغار السمك من2 ـ 3 أسابيع و خلال هذا الوقت لا تأكل. الإناث يمكن أَن يبِضن 4 ـ 6 مرات بالسنة بحيث درجة حرارة الماء مناسبة. تبِيض الإناث حوالي 1 ـ 2 بيضة لكل غرام من وزن الجسم أي(أنثى 400 g) يمكن أَنْ تَبِيض بين 400 إلى 800 بيضة.

خصب بيضِ المشط في كلّ وضع منخفض لكن بقاء صغار السمك والبيض عالي بسبب عناية الإناث .

انتاج اصبعيات المشط :

ينتج المشط طبيعياً في تشكيلة من الحاويات:

أكثر المشط المزروع ينتج في البركات الطينية الصغيرة حيث تحصد صغار السمك والإصبعيات الصغيرة بشكل دوري من البركات بواسطة شبكة صيد. كثافة الأسماك الطبيعية في البركات الطينية سمكة (أم) واحدة لكلّ متر مربع و نسبة الذكور إلى الإناث ذكرِ واحد لكل 2 ـ 3 إناث. المشط يمكن أيضاً أَن ينتج في الأقفاصِ الشبكية الصغيرة (hapas) أَو في صهاريج اسمنتية أَو fiberglass (عازلة للحرارة) المشط لَيس بِحاجة إلى أرضية ناعمة للبيض ، يدافع الذكر عن أرضه والإناث يضعون بيضهم على القاعِ الصلب. كثافة السمك في الأقفاصِ أَو الصهاريج 3 ـ 5 سمكة لكلّ متر مربع و بنسبة ( ذكرِ إلى أنثى ).

جمع الفراخ (الإصبعيات):

الفراخ الصغيرة (0.05 g) يمكن أَن تحصد بعد 18 يوم بشبكة الحصاد الجزئي من البركات الممتلئة أَو بتصريف مياه البركة لإزالة كلّ الفراخ. الفراخ الأكبر (1 g) يُمْكن صيدها بعد 40 يوم بعد إزالة صغار الأسماك لزيادة البقاء .

توضع شباك فتحات عيونها 1.6 مم على حدود البركة يومياً لإزالة صغارِ السمك هذا الصيد اليومي يستمر لشهر بعدها تصرّف البركة و تبدأ دورة بيض جديدة .

حصاد الفراخ الكاملِ يتم بتصريف ماء البركةَ إلى حوض الجمع (الصيد) الأسماك الحاضنة (الكبيرة) تزال من حوض الجمع قبل إزالة صغارِ السمك حيث ترفع من حوض الجمع بواسطة شبكة صيد عيونها كبيرة نسبياً .

بعد إزالة الأسماك الحاضنة، تصطاد صغار السمك بشبكات عيونها 1.6مليمترِ أَو شبكات غرف (عميقة). بركات التفريخ يجب أنْ تجفّف بالكامل لإزالة أيّ صغار سمك التي تَبْقى في البركة بعد الحصادِ قبل أن تبدأ دورة البَيْض القادمة.أحياناً، الذكور واللإناث تفصل عن بعضها من 7 إلى 10 يوم (فترةِ إستراحةِ ) قبل إعادة وضعها في بركة الإنتاج

بعض المزارعين يفضّلون إزالة البيضِ من أفواه الإناث ويُفقس البيض إصطناعياً. المزارعون الذين يجمعون البيض يجب أَن يكونوا قادرين على جمع الإناث بسهولة. تجمع الإناث بعد وضعهم مع الذكور(5 أيامِ) للتأكد من عدم جمع البيضِ و صغار سمك . ينقل البيض إلى المفقس ويوضع في الحاضنات بالماء المُتَدفِّقِ النظيف .

عندما تسبح صغار السمك بشكل حر وتبحث عن الغذاء، يمكن نقلها إلى البركات مع zooplankton أَو توضع في الصهاريج الأكبر حيث تتغذى على غذاء مطحون مغذّي.

التربية مختلطة الجنس :

المشط المختلَط الجنس سهل التربية ويؤمن الدخل المنخفض، ويكون للمزارعين عديمي الخبرة فرصة لاستزراع السمك

اصبعيات المشط المختلَطة الجنس يمكن أَن تربى إلى (100 ـ 150)غ خلال 4 ـ 6 شهرِ قبل أن تصبح مشكلة (النسلِ ) من إعادة الإنتاج الغير مرغوبة و البركات التي لا تحصد خلال 4ـ 6 أشهر تملأ بسرعة بالنسلِ الذي يتنافس على الغذاء مع المشط الأصل هذه الطريقة جيدة لزراعة المشط في حال كان السمك الصغير مقبول من قبل المستهلكين

الفوائد:

1. سهل تقنياً

السلبيات:

1. وزن المحصولِ صغيرِ

2. الحجوم المختلَفة في الحصاد

التربية الوحيدة الجنس :

غالباً المشط الصغير غير مرغوب من المستهلكين والمطلوب السمك الكبير و الأسماك الذكور في الغالب تعطي وزن أكبر وحجم أكثر (موحّدة). على أية حال ، انتاج و نمو أصبعيات ذكور المشط حتى الحَصاد تتطلب فهم تقنيات زراعة المشط وحيدة الجنس .

ذكور المشط يمكن أَن ينتجوا بالإختيارِ البصريِ , التهجين، عكس الجنس والتلاعب الوراثي

الفوائد:

1. الوزن الكبير للمحصولِ

2. الحجم الموحّد في الحصاد

السلبيات:

1. صعب تقنياً

يربى المشط في :

1)البركات الطينية الكبيرة : تزرع بذكور المشط . المشط يربى من 1ـ3 فرد /م3

2)الصهاريج الدائرية الصغيرة : بتبادلِ الماء الجزئيِ والتهوية الميكانيكية يزرع من 50 ـ 100 فرد/م3

3)قنوات المياه الدائرية أَو المستطيلة : يزرع 300 ـ 500 /م3

بركات تربية المشط يمكن أَن تخصّب بالمواد العضوية

والمخصّبات اللاعضوية لزيادة المحصولِ :

تخصيب مياه البركة بالمخصّبات العضوية واللاعضويةِ تزِيد محصول المشط بزيادة نمو phytoplankton وzooplankton المستهلكين مِن قِبل المشط. بركات المشط تبنى عموماً بجانب حظائر الماشية ـ الدواجن لأن فضلاتها تغسل بسهولة إلى البركات أثناء التنظيف و مشاركة المشط بالبط تقليد معروف في آسيا .

تغذية المشط :

المشط يمكن أَن تتغذى على نواتج عرضية زراعيةَ أَو وجبات محببة والتي تغوص إلى القاعِ أَو تطفو على السطح .

أكثر مزارعي المشط يستعملون الوجبات المحببة ويفضّلون العائمةَ إذا توفرت.

المشط المربى في الأقفاصِ و الصهاريج بتبادلِ الماء الجزئيِ ومجرى ماء يجب أن يغذى بشكل كامل على الأطعمة المحببة . المشط المربى في البركاتِ الطينية الكبيرة أَو الصغيرة بدون تبادلِ ماء يمكن أَن يغذى على نواتج عرضية زراعيةَ أَو الأطعمة المحببة

فوائد زراعة المشط :

1.يتغذى على مستوى أقل من السلسلة الغذائية

2. تقبل مدى واسع من الأطعمةِ

3. مقاوم لنوعية الماء السيّئة والأمراض والمعالمة (اليدوية)

4. نوعية اللحم الجيدة

5. انتاج الإصبعيات سهل على مدار السنة

سلبيات تربية المشط :

1. حسّاس إلى درجات حرارة الماء المنخفضة

2. يصل للنضج الجنسي بعمر صغير

3. تنمو الذكور أسرع من الإناث

4. صعب الحصاد من البركات الطينية بواسطة شبكة

مشكلة ازدحام القطيع في البركات :

تحدث إعادة الإنتاج الطبيعية لأنواعِ المشط المزروعة في أحدى الطريقتين: 1) الأنواع :Oreochromis aureus، . .omossambicus ,o . niloticus تدعا مفرِخات الفَمّ إنّ الأنثى تحضن وتفقّس بيضها في فمِّها بعدما تضع بيوضها وتلقح من قبل الذكور.

2) إنّ النوع Tilapia rendalli وt . zilli تدعا طارحات البيض لأن البيض يضع ويفقّس على الأجزاء السفلية في أعشاش حفرت من قبل الذكرِ والأنثى الأباء تحرس البيض والصغار ، لكن لا تحميهم في أفواههم.

ــ السهولة التي ينمو بها المشط و انتاج النسل تجعله سمك جيد للزراعة.

على أية حال، هذه الميزة تخلق المشاكل أيضاً حيث يبقى النسل عالي وتَنمو لتُصبح البركات مزدحمة تقريباً 75 % أَو أكثر من القطيع قَد يكون أقل من 100 غرام في مثل هذه الحالات

طرق للسيطَرة على إعادة إنتاج المشط (الكثافة العالية) :

1. الحصاد الدوري لصغارِ سمك المشط و الإصبعيات بالشبكات لتخفيض المنافسة على الغذاء.

2. فصل الأجناسِ بعد فترة نمو أولية (زراعة monosex).

3. تربية الهجن (اصبعيات كلها ذكور).

4. الزراعة في الأقفاصِ المعلّقة فوق قاع البركة .

5. الزراعة في الكثافات العالية جداً في البركات أَو المجاري المائية .

6.تربية سمك مفترس كإصبعيات أَو أفراد بالغة في برك المشط.

7.تغذية صغار المشط بالهورموناتِ الذكرية لإنتاج اصبعيات "كلها ذكور".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية أسماك المشط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين :: قسم الدراسات العليا و الماجستير-
انتقل الى: