منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين
أهلا بك زائرنا الكريم ... أنت غير مسجل لدينا .. اذا أحببت الانضمام لنا إلى قائمة الأعضاء اضغط على زر التسجيل .. وشكرا لزيارتك

منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين

كل ما هو حولك أخضر حتى النفس ..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نظرا لقلة الأعضاء المشاركين في منتدانا العزيز وحرصا من إدارة المنتدى على توفير أفضل السبل لطلابنا الأعزاء ومن أجل مواكبة أفضل لكافة نشاطات المنتدى تم انشاء صفحة رديفة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك خاصة بمنتدانا وبأعضائه الأعزاء تابعونا على العنوان التالي:https://www.facebook.com/zera3a.tishreen.unv


شاطر | 
 

 غضَبٌ وَ حُبّ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عضو مؤسس
ذكر عدد المساهمات : 323
نقاط : 18201
-1
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
المزاج هه ام هم هه هي

مُساهمةموضوع: غضَبٌ وَ حُبّ   الأحد فبراير 28, 2010 12:39 am

من قال لك أن الغضب عيب؟
الغضب خفقة في القلب مثل الحب
الغضب هو الليل، والنهار هو الحب
من دون الغضب يذهب الحب
ومن دون الحب المشكلة تبدأ عندما تغضب من غضبك
وكذلك عندما تتعلق بحبك ومحبوبك...


الغضب والحب رقصة بين عاشقين طائرين
أعلى من الفكرين المتفقين أو المتقاتلين...
وفي القلب دائماً متلاقيين...
يذهب الغضب


بغياب نار الغضب يتجمد القلب..
فكيف يمكنه عندها أن يحب؟


ما أجمل الغضب عندما يخرج من قلب طفل
وهو أجمل بكثير من حب مزيف عند كهل


القلب الحي يخفق وبالحق ينطق
لا يهتم كثيراً بالمسايرة والمنطق


الفكر يعرف الانفعال كالغضب والحرب أو المسايرة و"الحب"
لكن القلب يعرف التجاوب الجريء بالرحمة، وهي أصل الحب


غضبك صديقي صار صادقاً أكثر من حبك
فلا تطفئ غضبك ولا تلطّفه.. بل راقبه
اجعله وسيلة ولا تكن في يده وسيلة...
تأمل هذا الشعور.. هذه الطاقة المنفجرة بغرور
هل يا ترى يمكن أن تتحول إلى سلام وسرور؟
الغضب مجرد موجة بحر عاتية وعالية
راقبها من بعيد وسوف تذوب لوحدها على رمل الشاطئ
الأمواج دائماً صعود وهبوط... والانفعالات في قلبك مثلها
فقط راقبها بلطافة... وستجدها فوراً ترقص مع بعضها



هل أنت غاضب الآن؟
في لحظة الغضب اصفع وجهك بدل وجه الآخر
وراقب ماذا يحصل....
ستصدم بهذا آلية الغضب عندك
وهكذا لن تسيطر عليك مجدداً...



هل راقبتَ أن الغضب هو حالة تعيشها أنت
وليست علاقة مرتبطة بالآخر؟
هل لاحظتَ أن الآخر مجرد عذر لكي تغضب؟
تأتي من المكتب غاضباً فتقفز على زوجتك وتضربها!
تذهب من البيت غاضباً فتفرغ الشحنة في زملائك...
إذا حللتَ حالات فكرك وانفعالاتك...
ستجد أنها تنتمي إليك، سواء كنتَ فرحاً أم حزين...
أنت تعيش في عالمك... وتسقطه على الآخرين...



الحب فعلاً يقتلك ويجعلك فارغاً...
فارغاً من الغيرة والمنافسة والغضب والغرور
فارغاً من كل هذه الفضلات... مليئاً بالسرور




كل السلبيات التي تسلبك من ذاتك
كالغضب والغيرة والطمع والأهواء...
تتشابه وتشترك في شيء واحد:


أنك إذا استطعتَ مراقبتها ستبدأ بالاختفاء
المراقبة كافية، وغير مطلوب منك أي عناء






in the light of beloved master osho
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غضَبٌ وَ حُبّ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين :: قسم علوم النفس-
انتقل الى: