منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين
أهلا بك زائرنا الكريم ... أنت غير مسجل لدينا .. اذا أحببت الانضمام لنا إلى قائمة الأعضاء اضغط على زر التسجيل .. وشكرا لزيارتك

منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين

كل ما هو حولك أخضر حتى النفس ..
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نظرا لقلة الأعضاء المشاركين في منتدانا العزيز وحرصا من إدارة المنتدى على توفير أفضل السبل لطلابنا الأعزاء ومن أجل مواكبة أفضل لكافة نشاطات المنتدى تم انشاء صفحة رديفة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك خاصة بمنتدانا وبأعضائه الأعزاء تابعونا على العنوان التالي:https://www.facebook.com/zera3a.tishreen.unv


شاطر | 
 

 [لكل من يحب الورد...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
La belle
مشرف متميز
مشرف متميز


نجمة المنتدى
انثى عدد المساهمات : 1452
نقاط : 18585
4
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
العمل/الترفيه : مشروع مهندسة زراعية
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: [لكل من يحب الورد...   الأحد نوفمبر 07, 2010 4:39 am

زراعة الورد والجلايول تحت الأغطية

زراعة الورد تحت الأغطية:
تعتبر زراعة الورود تحت الأغطية زراعة متخصصة ويجب عدم ممارستها بدون معرفة وإتقان طرق الزراعة بشكل جيد وهي في طريقها الآن لكي تكون من أهم محاصيل الأزهار المزروعة في البيوت.
كما تعتبر عملية الاستمرار بزراعة الورد خلال فصل الشتاء دون التوقف للاستراحة ولإجراء عملية التقليم عملية مكلفة وتتطلب درجة عالية من المعرفة في كيفية إدارة المحصول وبسبب ارتفاع أسعار الوقود عالمياً فمن الضروري عند ممارسة هذه الزراعة خلال فصل الشتاء الاستفادة لأقصى حد ممكن من التدفئة وذلك بالاستعانة بغاز ثاني أكسيد الكربون في إغناء جو البيوت وذلك بهدف زيادة الإنتاج وتحسين نوعيته.

البيوت والتجهيزات اللازمة :
1- البيوت المناسبة لزراعة الورد: يعتبر انخفاض مستوى الإضاءة خلال فصل الشتاء من أهم العوامل التي تحد من زراعة الورود خلال هذا الفصل لذا فيجب اختيار البيوت التي توفر أكبر قدر ممكن من الإضاءة المتوفرة.
كذلك يجب أن تكون للبيوت التي ستزرع بالأصناف الطويلة ارتفاع كافي يسمح بنمو النباتات شاقولياً. ويفضل استعمال البيوت التي تكون بشكل قاعات وذلك من أجل التوفير في كميات الوقود حيث يتصف هذا النوع من البيوت بقلة مساحته المعرضة نسبياً.
كما يفضل ألا يقل عرض البيت عن 6.7 م وارتفاعه عن 2.5-3م. وأن يكون له مساحة كافية من فتحات التهوية تمنع ارتفاع الحرارة إلى مستوى غير مرغوب.
تقام أحواض الزراعة داخل البيوت بحيث لايزيد طولها عن 25-30 م ويقلل عرض الممرات مابين الأحواض للحد الأدنى وذلك بهدف الاستفادة القصوى من المساحة المغطاة.

2- أنظمة التدفئة: يختار النظام الذي باستطاعته تدفئة كامل هواء البيت بشكل متجانس أن يصل بهذه الحرارة إلى درجة 17 مئوية على الأقل خلال أبرد أيام السنة.
وينصح عادة باستعمال نظام التدفئة بالماء الساخن لمقدرته السريعة على رفع الحرارة بالشكل المطلوب حيث توضع أنابيب الماء الساخن على محيط ووسط الأحواض المزروعة فوق مستوى التربة مباشرة وذلك لئلا يعيق ارتفاعها وصول الضوء للنباتات ولكي لايولد اختلافات كبيرة بالحرارة.
كذلك يمكن استعمال التدفئة بالهواء الساخن نظراً لقلة التكاليف الأولية ولكن تكاليف التشغيل تكون أكبر وذلك لاستعمالها وقوداً بنوعية أثقل.
ويتم التحكم بدرجة الحرارة المرغوبة بواسطة جهاز الترموستات الذي يوضع ضمن صندوق معزول عن أشعة الشمس ويثبت إلى جانبه ميزان للحرارة الدنيا والعظمى لمعرفة درجات الحرارة والتحكم بالتدفئة والتهوية بشكل دقيق.

3- نظام الري: من الضروري تأمين مصدر مائي بنوعية جيدة وذلك بهدف الحصول على أعلى غلة ممكنة. ثم تركب خطوط الري ويفضل استعمال نظام الري بالرذاذ المنخفض ويراعى عند تثبيت فوهات الرش تثبيتها بشكل يمنع اصطدام المياه بالنباتات ويكون ذلك بوضع خط ري مفرد لكل حوض.
وبهدف تسهيل عملية إضافة الأسمدة وتوزيعها بشكل متجانس تزود أجهزة الري بأجهزة إضافة السماد السائل.
ينشأ فوق النباتات خط للرذاذ يساعد على رفع رطوبة الهواء وتبريد النباتات وهذا يحسن من الإنتاج والنوعية كما أن له فائدة كبيرة في الفترة التي تلي عملية الزراعة حيث يساعد على توطد النباتات ونموها بشكل أفضل.

4- أجهزة توليد غاز الكربون: تعتبر عملية إغناء جو البيت بغاز ثاني أكسيد الكربون جديرة بالاهتمام ويفضل ممارستها كلما أمكن ذلك وتستعمل لهذا الغرض أجهزة الحرق التي تعتمد زيت الكاز كوقود وذلك بسبب اقتصاديتها.

5- غرفة التحزيم ومخزن التبريد: تؤمن غرفة بمساحة معقولة على أن تكون محمية من أشعة الشمس وذلك ليتم فيها تحزيم الورود المقطوفة ولتسهيل العمل عندما يكون الإنتاج واسعاً يفضل الاستعانة بأجهزة تدريج إليه متخصصة بذلك بالإضافة لذلك يجب تأمين براد خاص بحجم معقول ضمن هذه الغرفة للاستعمالات التالية:
‌أ- لتخليص الورود من حرارة البيت في فصل الصيف.
‌ب-لوضع الورود المقطوفة فيه كمرحلة انتقالية حتى يتم انتهاء التحزيم.
‌ج- لوضع الورود المقطوفة فيه كمرحلة انتقالية مابين التحزيم والتسويق.
‌د- لتخزين الورود المقطوفة لفترة قصيرة خلال أيام العطل مثلاً.
توضع الورود المقطوفة في هذا البراد على حرارة تتراوح مابين 2-5 م لمدة 12 ساعة قبل شحنها.

شروط التربة الملائمة:
تبقى الورود المزروعة في البيوت لفترة قد تصل إلى سبع سنوات أو أكثر لذا فمن الضروري أن تكون التربة جيدة عند الزراعة مما يبقيها كذلك خلال حياة هذا المحصول ولتأمين صرف جيد ولمنع الماء من التجمع والركود خلال أي فترة من حياة المحصول يجري نقب التربة بحراثة عميقة لتكسير طبقة تحت التربة والطبقات الأخرى غير النفوذة وهذا يؤمن بالتالي ظروفاً أفضل لنمو الجذور بشكل صحيح وجيد ويفضل أن تكون التربة قادرة على الاحتفاظ بكميات مناسبة من الماء والمواد المغذية وتحسين التربة ويتحقق ذلك بإضافة كمية كبيرة من المواد العضوية.

تحضير التربة:
هناك عدد كبير من الآفات والأمراض التي تسكن التربة والتي يمكنها أن تهاجم شجيرة الورد وتسبب بالتالي أضراراً بالغة فهناك النيماتودا والفيرتيسيليوم البوراترم وغيره. كذلك يراعى إزالة الأعشاب وإبادة بذورها مما يوفر الوقت والجهد في المستقبل ومن المفضل إجراء تعقيم للتربة بإحدى الطرق المتوفرة (بخار الماء الساخن أو الميثيل بروميد) وذلك قبل الزراعة.
ويراعى تقليل تأثير السمية بالمنغنيز للحد الأدنى وذلك عند تعقيم التربة ببخار الماء الساخن كما يجب تهوية التربة جيداً بعد عمليات التعقيم.
تضاف الأسمدة العضوية المتخمرة جيداً ويراعى عدم استعمال غير المتخمرة قبل عملية التعقيم وتخلط جيداً بالتربة لأكبر عمق ممكن ومن المفضل استعمال البيت موس الوسط أو الخشن وذلك بمعدل 1-1 بالة كل 13م2. يجري تحليل كيميائي لعينات من التربة بعد عمليتي غمر وتعقيم التربة وتهويتها ثم تضاف الأسمدة الكيماوية اللازمة.
يخلط بالجزء السطحي من التربة مبيد بنزين هكسا كلوريد وذلك عند وجود حشرات التربة.

الإكثار:
يمكن إكثار الورود بواسطة العقل، التطعيم بالقلم، التطعيم بالبرعمة وذلك على أصول من R.Canina وذلك بواسطة عمال مختصين بهذه العملية، تزرع هذه المطاعيم بعد أسبوعين أو ثلاثة من عملية التطعيم خلال شهري شباط أو آذار بشكل عام. وذلك في تربة دافئة ومناسبة.
ويمكن إكثار الورود بواسطة العقل الساقية ولكن ذلك يحتاج لوقت أطول ولمساحة كبيرة قبل أن تصبح نباتاً كبيراً، يمكن استعمال عدد مختلف من الأصول لإجراء عملية البرعمة مثلاً يستعمل R.C.inernris, R.Canina وكذلك يمكن استعمال الأصلين Rindica, R.manetti.
تؤخذ الشتول المطعمة بالبرعم بحالة سكون أو نصف سكون خلال أشهر الشتاء ويكون معدل نموها بطيء من تلك المطعمة بالقلم.

تتم زراعة الشتول عموماً في كانون أول ولكن يمكن تخزينها بشكل صحيح وزراعتها فيما بعد تتوفر الشتول المطعمة بالبرعم بإحدى الأشكال التالية:
1- شجيرة بالغة بعمر ثمانية عشر شهراً تقريباً.
2- شجيرة فتية برعم بادئ النمو: حيث تتم عملية البرعمة بوقت مبكر خلال نفس السنة ثم تقص قمة الأصل بعد عملية البرعمة لتشجيع البرعم المطعوم على النمو.
3- برعم ساكن : تتم عملية التطعيم بالبرعمة بوقت متأخر من السنة ولا تقص قمة الأصل حتى قبل موعد القلع ونباتات هذا الشكل لاتنمو بشكل متناسق ويمكن تحسين ذلك بدفن جذور النباتات في البيت موس المرطب والمحافظة على حرارة 15م حتى تبدأ البراعم بالانتفاخ. (انظر قسم الحرارة لمعرفة الاحتياجات الحرارية لكل نمط من الأصول).

وبشكل موجز R.Canina تحتاج لبداية باردة جداً حيث يدفأ البيت لمنع حدوث الصقيع فقط خلال الشهرين أو الثلاث أشهر الأولى.
R.manetti يحتاج لإجراء التدفئة مباشرة بعد الزراعة ولكن بشكل معتدل ثم يعطى التدفئة الكاملة بعد ثلاثة أسابيع من الزراعة.
R.indica يمكن إجراء التدفئة قليلاً بوقت مبكر من السنة ثم تتم التدفئة الكاملة بعد ستة إلى سبعة أسابيع من الزراعة.

للموضوع تتمة.... flower

مع تحياتي queen

____________________________________________
كلنا كالقمر .. له جانب مظلم
لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره
العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La belle
مشرف متميز
مشرف متميز


نجمة المنتدى
انثى عدد المساهمات : 1452
نقاط : 18585
4
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
العمل/الترفيه : مشروع مهندسة زراعية
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: رد: [لكل من يحب الورد...   الخميس نوفمبر 11, 2010 4:51 am

نتابع مع....

الأصناف:
يطرح العديد من الأصناف الجديدة في الأسواق سنوياً وعموماً يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أقسام:
• القياسي (هجين شاي) مثل الباكارا وفيزا (أحمر)، بريشيلا (أصفر).
• الفلوريبندا وسطية الأزهار: نورديا (أحمر) ، جاك فروست (أبيض).
• ويفضل زراعة كل صنف في بيت مفرد على حدة مما يجعل من السهل توفير الاحتياجات اللازمة لكل صنف من الأصناف.

عملية الزراعة:
يزرع الورد في أحواض يصل عرضها إلى 1.2 م بخطوط مفردة أو مزدوجة على كل جانبي أنابيب التدفئة تتراوح المسافة مابين الخطوط المزدوجة مابين 25-30 سم على ألا يقل بعد الخط القريب من أنبوب التدفئة عن 15 سم.

تزرع النباتات على أبعاد 25 سم على نفس الخط ولكن يفضل بالأصناف غزيرة الإنتاج زيادة هذه المسافة إلى 30 سم مثل صنف جارانتي.
ويتراوح بعد الخطوط المفردة عن مركز أنبوب التدفئة بين 25-30 سم وتزرع النباتات على أبعاد 12.5-15 سم وهذا يوفر نفس كثافة النباتات والتي بمعدل 7-8.5 نبات / بالمتر المربع.

تزرع النباتات في تربة مفككة خفيفة الرطوبة ويجري تشذيب الجذور في بعض الحالات لطول ل ايزيد عن 12.5 سم ولكن يجب ترك الجذور لطول أكبر بحال كون الشجيرة قوية فعلاً. ومن المفضل غمس الجذور بروبة من الماء والطين.
تقلم السوق لطول 10-15 سم حسب قوة النبات، ويجري عند الزراعة عمل خندق بعمق ملائم تنشر فيه جذور الشتول بكامل طولها وباتجاه الأسفل ويراعى إبقاء منطقة اتحاد البرعم بالأصل فوق مستوى التربة بحدود 2.5-5 سم وألا يمس الطعم التربة أبداً.
ترص التربة حول الجذور قليلاً ثم تروى جيداً ويفضل إجراء ذلك بواسطة الخرطوم ، يمكن تغطية التربة مباشرة بعد الزراعة من البيت موس الرطب، وتستعمل أنابيب الري بالرذاذ أو الرش بالرذاذ الضبابي لإبقاء الجو رطباً وذلك لتلافي إمكانية جفاف الطعم ولإبقائه منتبجاً.

يفضل استعمال مبيد فطري مناسب بعد الزراعة مباشرة.

ما زال هناك تتمة للموضوع

مع تحياتي queen

____________________________________________
كلنا كالقمر .. له جانب مظلم
لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره
العين التي لا تبكي لا تبصر في الواقع شيئاً queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[لكل من يحب الورد...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب كلية الزراعة في جامعة تشرين :: قسم الدراسات العليا و الماجستير-
انتقل الى: